‫رد على مراجعات منظمة الصحة العالمية للأسبرتام

بروكسل، 14 يوليو 2023: ردًا على تقييمين تم إصدارهما اليوم لمنظمة الصحة العالمية (WHO) للأسبرتام، أحد أكثر المكونات التي قُتِلت بحثًا في العالم، تشيد الرابطة الدولية للمُحليِّات (ISA) بإعادة تأكيد المنظمة على سلامة الأسبرتام من خلال هيئتها العلمية الرائدة المسؤولة عن تقييم سلامة المُضافات الغذائية، وهي لجنة الخبراء المشتركة بين منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة […]

بروكسل، 14 يوليو 2023: ردًا على تقييمين تم إصدارهما اليوم لمنظمة الصحة العالمية (WHO) للأسبرتام، أحد أكثر المكونات التي قُتِلت بحثًا في العالم، تشيد الرابطة الدولية للمُحليِّات (ISA) بإعادة تأكيد المنظمة على سلامة الأسبرتام من خلال هيئتها العلمية الرائدة المسؤولة عن تقييم سلامة المُضافات الغذائية، وهي لجنة الخبراء المشتركة بين منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية بشأن المُضافات الغذائية (JECFA). تتوافق هذه الاستنتاجات مع النتائج التي توصلت إليها أكثر من 90 وكالة عالمية لسلامة الأغذية أكدت على سلامة الأسبرتام، ومن بينها الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية  (EFSA) التي راجعت الأسبرتام مرتين وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية إدارة الغذاء والدواء الأمريكية  (FDA).

“أعادت لجنة الخبراء المشتركة بين منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية بشأن المُضافات الغذائية (JECFA) التأكيد مرة أخرى على سلامة الأسبرتام بعد إجراء مراجعة شاملة ودقيقة علميًا” حسب ما قالته الأمين العام للرابطة الدولية للمُحليِّات فرانسيس هانت-وود. حيث “يوفر الأسبرتام، مثل جميع المُحليِّات منخفضة السعرات/ الخالية من السعرات الحرارية عند استخدامه كجزء من نظام غذائي متوازن، للمستهلكين خيار تقليل مقدار كمية السكر التي يتناولونها، وهو هدف مهم متعلق بالصحة العامة”.

كجزء من تقييمها الشامل، لإعادة التأكيد على سلامة الأسبرتام، قامت لجنة الخبراء المشتركة بين منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية بشأن المُضافات الغذائية (JECFA) بفحص استنتاجات الوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC) ولم تجد أي مخاوف متعلقة بصحة الإنسان. والأهم من ذلك، أن الوكالة الدولية لبحوث السرطان ليست هيئة سلامة أغذية ولا يأخذ تصنيفها 2B ممستويات الجرعة ولا المخاطر الفعلية في الحسبان، ما يجعل مراجعتها أقل شمولية بكثير من المراجعات الدقيقة التي أجرتها هيئات سلامة الأغذية مثل JEDFA وقد تكون أكثر تشتيتًا للمستهلكين.

لوضع هذا الأمر في سياق واضح، فإن تصنيف 2B للوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC) يضع الأسبرتام في الفئة نفسها مع الكيمتشي والخضراوات المخللة الأخرى. ستكون IARC أول من تقول بأنها لا تشير إلى أنه ينبغي للأشخاص التوقف عن استخدام الكيمتشي في الوجبات.

كجزء من نظام غذائي ونمط حياة صحيين بشكل عام، يمكن استخدام الأسبرتام لتعزيز أهداف الصحة العامة المتعلقة بتقليل كمية السكر التي يتم تناولها والمساعدة في النهاية على إدارة الوزن ومرض السكري، بالإضافة إلى الحفاظ على صحة الأسنان.

النهاية

للاستفسارات الإعلامية، يُرجى الاتصال بوكالة العلاقات العامة للرابطة الدولية للمُحليِّات:

media@sweeteners.org – هاتف (متاح على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع): 318-2430 (833) 1+
www.sweeteners.org/news

GlobeNewswire Distribution ID 3597658